Internasional

الحجر الصحي في فرنسا تمديد

البرلمان الفرنسي يصادق على تمديد حالة الطوارئ الصحية جراء فيروس كورونا لغاية 10 يوليو

نشرت في: آخر تحديث:

وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران بالبرلمان في السابع أبريل 2020
وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران بالبرلمان في السابع أبريل 2020 © أ ف ب

صادق البرلمان الفرنسي مساء السبت بشكل نهائي على مشروع قانون لتمديد حالة الطوارئ الصحية المفروضة في البلاد لمكافحة فيروس كورونا لغاية العاشر من تموز/يوليو. وصوت نواب الجمعية الوطنية بالأغلبية (450 صوتا مؤيدا و 84 صوتا ضد) لصالح الخطة الحكومية، بعدما أعطى مجلس الشيوخ (الغرفة العليا) موافقته عليها في وقت سابق من يوم السبت. وتحصي فرنسا التي تبدأ في تخفيف إجراءات العزل الصحي الإثنين، أكثر من 26 ألف وفاة جراء الوباء، وفق آخر حصيلة رسمية أعلنتها السلطات.

قبل أقل من 24 ساعة من بدء تخفيف إجراءات الحجر الصحي في فرنسا، صادق البرلمان نهائيا لصالح تمديد حالة الطوارئ الصحية المفروضة في البلاد لمكافحة تفشي فيروس كورونا، وهذا في أعقاب تصويت مساء السبت لنواب الجمعية العامة (الغرفة السفلى في البرلمان الفرنسي).

وصوت نواب الجمعية العامة بالأغلبية (450 صوتا مؤيدا و84 صوتا ضد) على مشروع القانون الذي تقدمت به حكومة إدوار فيليب وأثار الكثير من الجدل.

وكان مجلس الشيوخ ذو الأغلبية اليمينية قد أعطى في وقت سابق صباح السبت، الضوء الأخضر بـ 252 صوتا لصالحه.

وجاء في مشروع القانون الذي ناقشه مجلس الوزراء السبت الماضي أنه تم تمديد حالة الطوارئ التي بدأت في 24 آذار/مارس لأن رفعها في 23 أيار/مايو سيكون “سابقا لأوانه” ولأنه “تبين أن خطر انتشار الوباء مجددا” يمكن أن يحصل “في حال تم رفع الإجراءات المعمول بها بشكل مفاجئ”.

وأوضح المشروع خصوصا شروط الحجر الصحي للأفراد الذين يصلون إلى فرنسا مصابين بالفيروس. وتطرق أيضا إلى تنفيذ “نظام للمعلومات” يشمل الأشخاص المرضى ومحيطهم لفترة أقصاها عام.

ويهدف هذا الأمر إلى “تعزيز الإطار القانوني” و”توسيعه بحيث يشمل تحديات رفع العزل” الذي من المقرر أن يبدأ في 11 أيار/مايو، وفق ما قال وزير الصحة أوليفيه فيران إثر جلسة مجلس الوزراء.

وأضاف “علينا أن نتعايش لفترة معينة مع الفيروس”.

وفي السياق نفسه، قال وزير الداخلية كريستوف كاستنير إن “تعلم العيش مع الفيروس هو تحدي الأشهر المقبلة”.

وتبدأ فرنسا الإثنين في تخفيف إجراءات العزل العام المفروضة منذ 17 مارس/آذار، فيما تحصي أكثر من 26 ألف وفاة.

وحذرت المديرية العامة للصحة مساء السبت من أن “الوباء لا يزال ينتشر في العديد من مناطق البلاد” داعية إلى مواصلة الالتزام بإجراءات التباعد الاجتماعي وبعض القيود مع بدء تخفيف العزل.

Tags
Show More

Related Articles

Back to top button
Close
Close

Adblock Detected

Please consider supporting us by disabling your ad blocker